PRESS RELEASES

إيلاف
برنامج سجال لرابعة الزيات والمخرج فريد عساف

تبدأ الأمور صغيرة، ثم تتحول الى كرة نار من الصعب اطفاؤها.
هكذا بدأت فكرة "ايلاف"!

 

بعد أن قدّمت لسنوات عدّة برنامج "بيوتي إن" الخاصّ بالجمال عبر شاشة "أن. بي. أن." اللبنانيّة، باشرت المذيعة المتميّزة رابعة الزيّات تقديم برنامج جديد عبر الشاشة نفسها، وهو بعنوان "سجال"، وهو برنامج إجتماعيّ من إعداد رابعة الزيّات، وحيدر عطوي، وإخراج فريد عسّاف.
وتقول رابعة عن التجربة التي تخوضها من خلال البرنامج الجديد:"إنّها التجربة التي لطالما حلمت بها، فتقديم برنامج إجتماعي كان طموحاً بالنسبة لي، تستهويني هذه النوعيّة من البرامج".
وعمّا إذا كانت ستحقّق جديداً من خلال هذا النوع المستهلك من البرامج، تقول رابعة:" صحيح أنّ فكرة البرنامج الإجتماعيّ ليست جديدة على الشاشة، وأنّ معظم المواضيع قد طرحت من قبل على العديد من الشاشات العربيّة، إلاّ أن أسلوب الطرح هو الأهمّ، وهو الأمر الذي يتنج عنه الوصول إلى معلومة جديدة، وتسليط الضوء على أمر جديد، ربّما يكون خيطاً للوصول إلى حلّ ما"، وتضيف رابعة:" أنا لا أدّعي بأنّي سأعطي الحلول للمشاكل الإجتماعيّة من خلال برنامجي، فكما قلت إنّ أسلوب طرح الظاهرة يمكن أن يعطي معلومة جديدة تكون ذات نفع معيّن".
وعن الجرأة في طرح المواضيع الإجتماعيّة تقول الزيّات:" الجرأة مطلوبة، وهي مهمّة جدّاً وخصوصاً في مجتمعاتنا العربيّة التي تعاني من مشكلة "الإختباء خلف أصابع اليد"، والهروب من مواجهة المواضيع الجريئة، ليس هناك موضوع سخيف في المجتمع، ومشكلتنا أنّنا لا نطرح آفاتنا، علماً أنّ تسليط الضوء على مثل تلك المشاكل، تخلق وعياً لدى عامّة الناس، ففي "سجال" طرحنا موضوع الإستغلال الجنسي عند الأطفال، ولم نتوخّ الإثارة من طرح هذا الموضوع، بقدر ما قصدنا توعية الناس على هذه الآفة الخطيرة، ثمّ لماذا نسمح بطرح موضوع حوادث السير، وليس مسموحاً أن نعالج حوادث المنزل؟"
وعمّا إذا كانت تجد برنامجها الإجتماعيّ الجديد، أكثر منفعة من برنامجها الجماليّ السابق، تقول رابعة:" صحيح أنّ فكرة برنامج "بيوتي. إن." كانت بسيطة ، ولكنّها كانت تتطلّب منّي مجهوداً كبيراً، وقد أعطيت برامج الجمال من خلال "بيوتي إن" مفهوماً جديداً، وبعداً مختلفاً، أمّا مستقبلي التلفزيونيّ فألتمسه من خلال "سجال" الذي يأخذ كلّ وقتي حالياً من حيث التحضير والإعداد والبحث عن المواضيع الجذّابة".
وعن أزيائها التي أصبحت أكثر كلاسيكيّة في البرنامج الجديد، قالت رابعة:" كما يقال لكلّ مقامٍ مقال، ولكلّ برنامج أزياء!، ولا شكّ بأنّ طبيعة البرنامج الجدّية فرضت تغييراً جذرياً في اللوك الجديد الذي أطلّ به على المشاهدين، ولذلك أصبحت أزيائي أكثر جدّيةً وكلاسيكيّة".